»

الكيان المؤقت إلى نهايته مقابلة مع الأستاذ سركيس أبو زيد

22 نيسان 2022
الكيان المؤقت إلى نهايته مقابلة مع الأستاذ سركيس أبو زيد
الكيان المؤقت إلى نهايته مقابلة مع الأستاذ سركيس أبو زيد

مركز الاتحاد للأبحاث والتطوير

    

مع تجدد أشكال المقاومة التي ينتهجها الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال منذ ما يزيد عن السبعة عقود، واعتماده على عمليات الأسود المنفردة، مما سهل عليه الضرب في عمق الكيان المؤقت، تزداد المخاوف عند المستوطنين حول جدوى العيش في كيان بات التهديد يطرق أبوابهم على كامل مساحته، دون اعتبارات الزمان والمكان.

توازيًا مع عوامل أخرى بدأت تنبئ ببداية نهاية قصة احتلال خطها الاستعمار البريطاني بالتعاون مع الصهيونية العالمية على أرض فلسطين، لبناء دولة عسكرية قامت على جماجم الفلسطينيين والعرب، وذلك بهدف تحقيق اسطورتين دينية وتاريخية، الأسطورة الأولى تقول بأن على اليهود انشاء دولتهم على الجغرافيا الممتدة بين النيل والفرات لجمع شتاتهم من أصقاع الأرض، بينما الأسطورة الثانية فهي أن فلسطين أرض بلا شعب لشعب بلا أرض.

ومع تعري كل هذه الأساطير يصر البعض على اعتبار أن "اسرائيل" هي قضاء وقدر، وهي كيان لا يقهر نظرا للتطور العسكري والتكنولوجي الذي يتمتع به جيش الاحتلال، ليأتي رد الكاتب والباحث السياسي سركيس أبو زيد عبر كتاب "اسرائيل إلى نهايتها"، على هذه الادعاءات، بالاعتماد على براهين ومراجع ومعلومات موثقة صادرة عن مراكز أبحاث ورجال فكر واعلاميين اسرائيليين ويهود. وكلها تؤكد ان الكيان الاسرائيلي هو كيان مؤقت يعاني من خطر وجودي ومصيره الى الزوال. وفي هذا السياق أجرى مركز الاتحاد للأبحاث والتطوير معه هذه المقابلة.